ماهى وظيفة الكبد

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 25 سبتمبر 2019 - 1:43 مساءً
ماهى وظيفة الكبد

هو أضخم عضو ممتلئ في الجهاز الهضمي. موضعه: يبقى في الجهة اليمنى من البطن أدنى غطاء الرأس الحاجز.

مخروطي الشكل، ولونه بني أحمر. ومكانه في الجهة اليمنى من الأعلى في البطن حافته الأمامية السفلى تقع وراء حافة القفص الصدري السفلى هناك مقر في أدناه يُعد باب له ففيه تتدخل الشرايين والعروق ويخرج منه قناة الصفراء لا من الممكن أن نلمس الكبد إذا تفحصنا البطن سوى لو كان قد تضخم على نحو مَرَضي وصار فيه بعض التصلب وهو يحدث تحت غطاء الرأس الحاجز ويتحرك معه خلال التنفس فينزل إلى أدنى مع الشهيق (لهذا نطلب من العليل أن يأخذ نفسا عميقا ونسعى في نفس الوقت ان نحس بالحافة السفلية للكبد).

والكبد ليس كتلة واحدة بل مقسم إلى فصوص وهما: الفص اليسار للكبد والفص اليمين للكبد. بحيث أن الفص اليمين يكون أضخم من اليسار.

أيضاً يتضمن الكبد على فصين صغيرين هما: الفص الذيلي الكبدي والفص المربعي الكبدي.

باب الكبد: في أدنى الكبد يبقى مقر يدخل ويخرج منه الأوعية الدموية وقناة الصفراء واسم ذلك الموضع باب الكبد.

ففيه يدخل الشريان الكبدي وقناه الصفراء الخارجة من الكبد والوريد البابي القادم من الأمعاء ويدخل إلى الكبد.

تلك الشريان والعروق والقناة يمشيان في الحافة الحرة للثرب الضئيل وهو طيتين من الغشاء البريتوني يسير من الكبد إلى المعدة وفي حافته الحرة تبقى تلك الشرايين والعروق. تلك الطبقتين من الغشاء البريتوني تلتصق بالكبد

ومكان التصاقه يسمى الرباط الوريدي وحافته الحرة تلف البوابة الكبدية. الرباط الوريدي يحدث في الكبد في مقر عميق وتمتد إلى الوريد الأجوف السفلي. هناك مقر آخر في الكبد فيه رباط اسمه الرباط المدوّر الكبدي وهو يطول إلى السرة ويسمى مقر الامتداد الرباط المَنجليّ الكبدي.

في أعقاب دخول الشريان الكبدي والوريد البوابي إلى الكبد يختلط الدم مع بعضه ويحدث تصفيته من المواد السامة والضارة ثم يذهب الدم عبر العروق الكبدية إلى الوريد العظيم الذي يكون وراء الكبد ويصعد إلى الجهة اليمنى من الفؤاد (ومن هناك يضخ الدم إلى الرئتين ثم يرجع إلى الجهة اليسرى من الفؤاد ليتم ضخه إلى كل الجسد).

ما داع وجود تلك الأربطة في الكبد مثل الرباط الوريدي؟ عندما كنت جنينا في بطن أمك كان الدم يعود من المشيمة إلى جسمك عبر الوريد في الحبل السري حاملا دمًا نظيفًا، وهو هذه اللحظة موضعه هو الرباط المدوّر الكبدي، أما الرباط الوريدي فهو بقايا الـقناة الوريدية.

عندما كنت جنينا كان الدم يجيء إلى جسمك من المشيمة على الفور إلى الوريد العظيم الذاهب إلى الفؤاد فمعظمه لا يتجاوز بالكبد.

تلك الأربطة من الممكن أن تكون محيرة وصعبة الحفظ. هناك أربطة أخرى مثل الرباط بين المعدة الطحال والرباط بين الطحال والكلية ومثل الرباط الدائري وكل تلك هي طيات من الغشاء البريتوني حيث كان يلف الأحشاء ثم كبرت بعض الأحشاء أو غيرت موضعها فسحبت الرباط معها.

يلزم أن تعرف أن الأربطة الحقيقية في المفاصل مثل مفصل الفخذ والكاحل وغيرهم لا تتشابه عن تلك الأربطة التي ذكرناها في البطن فتلك التي في المفاصل هي كما نقول أربطة قوية تربط اجزاء المفصل مع بعض وهي لا تشبه الأربطة التي ذكرناها في البطن.

الوريد العظيم الذاهب إلى الفؤاد المعلوم باسم الوريد الأجوف السفلي يتجاوز في البطن ويصعد إلى فوق فيكون وراء الكبد، وتصب فيه عروق الكبد (انتبه: هنا مجرى الشريان الكبدي مغاير لمسار الوريد) فأوردة الكبد تصب على الفور في الوريد العظيم الصاعد إلى الفؤاد والوريد العظيم يحدث وراء الغشاء البريتوني (وراء الصِّفاق) ويكون موضعه عميقا في الكبد (الباحة العارية للكبد) بحيث أنه يخفي العروق الكبدية فلا نراها إذا نظرنا إلى الكبد من الخلف.

وظائف الكبد

التخلص من السموم
ترتيب مستوى السكر في الدم.
تكوين مادة الصفراء (عصارة المرارة).
صناعة بعض بروتينات البلازما.
صناعة أسباب التجلط الضرورية لحماية وحفظ التجلط الطبيعي للدم.
الكبد هو أضخم مصنع للكيميائية في الجسد فالخلايا الكبدية تمثل نحو 60% من نسيج الكبد وهي التي تجريها أي مجموعة خلايا أخرى في الجسد فهي تغير أكثرية المأكولات والمشروبات التي يتناولها الإنسان إلى شكل يمكن للجسد استعماله مثل:

تغيير وتخزين السكر لحين الاحتياج إليه ووفقا لذلك ترتيب مستواه في الدم.
تكسير الدهون وتحويلها إلى كولسترول.
تكوين البروتينات الممتصة لتجلط الدم.
التخلص من الأمونيا من خلال تحويلها إلى يوريا بواسطة دورة اليوريا.
تكوين الصفراء والتي تقوم بتكسير ما يأكله الإنسان من دهون.
هناك نوع آخر من الخلايا في الكبد غير الكبدية وهي خلايا كوبفر والتي تختص بالآتي:

التخلص من كرات الدم الحمراء القديمة.
تحطيم الميكروبات ونفايات الخلايا.

المنظر علوي للكبد

منظر الكبد من أدنى
نظراً لأن الكبد يقوم بعمليات حيوية كثيرة فإن الإنسان قد يلقى حتفه في أثناء 24 ساعة من تعطل عمل الكبد.

لأخذ فكرة عن وظائف الكبد وما يقوم به نجده يقوم بنحو 500 عملية وظيفية على الدم ومكوناته. لذلك نجده ينظم كل عمليات وظائف الجسد عن طريق ملايين الأحكام التي يعطيها لكل أجهزته.

علاوة على العمليات الكيماوية التي يجريها، حيث يقوم باستغلال الأكل وتصنيعه في أعقاب استقباله من الجهاز الهضمي، والتخلص من مخلفات وسموم الجسد. كما يقوم بترتيب اعداد السكر بالدم.

وما يزيد عن الاحتياج يخزنه كنشا حيواني غليكوجين ليحوله لسكر نحو الاحتياج. والكبد يفتح الشهية؛ لذلك عندما يتليف أو يلتهب نفقد شهيتنا للطعام. ويقوم بصنع العصارة المرارية ويفرزها في الأمعاء لهضم الدهون بها.

كما يفرز السموم به.

والكبد في وضعية الصوم وعوز السكر بالدم يستطيع تخزين البروتينات والدهون والكربوهيدرات وتحويلها إلى سكر أو دهون أو بروتينات نحو الاحتياج إليها.

ومما لا يوجد شك أن الجسد يعتمد على خلايا الكبد للقيام بالعديد من الوظائف الحيوية حيث يقوم بترتيب وتخليق وإفراز مواد مهمة كثيرة كمواد الصفراء، والكولسترول وأنواع البروتينات بالدم كالألبومين (باستثناء الأجسام المضادة). والكبد له أهميته في تخزين مواد مغذية كالنشا الحيواني غليكوجين بتغيير الجلوكوز بالدم، والفيتامينات والأملاح المعدنية.

كما يقوم بتخليص الجسد من السموم ونفاياتها. ويحافظ على صعيد الجلوكوز والكولسترول بالدم؛ فأمراضه تقلل من كفاءته للقيام بتلك المهمات الحيوية للجسد.

وأكثر بروتينات مصل (بلازما) الدم الآلبومين.

وعندما تصاب وظائف الكبد بخلل تقل كميته في مصل الدم.

الأمر الذي يتضح احتجاز الماء بالأنسجة وتورمها.

نظرة بطنية لكبد فأر
وينتج الكبد أكثرية بروتينات تجلط الدم.

فلو قلت يتعرض العليل للنزيف الدموي.

وتنتج خلايا الكبد السائل المراري الأخضر.

وتفرزه في القنوات المرارية.

ويخزن في الحويصلة المرارية ليفرز في الأمعاء الصغرى.

ويتضمن السائل المراري على الكولسترول والدهون الفوسفورية والبيلوروبين الناتج عن تكسير هيموجلوبين كريات الدم الحمراء وأملاح الصفراء التي تذيب الدهون خلال الهضم بالأمعاء وتعاون على امتصاصها.

وقد يكون السائل المراري حصوات تسد القنوات المرارية.

وتمنع إفرازه فلا تهضم الدهون. ويصبح البراز له رائحة.

ويبدو اليرقان (مرض الصفراء). ويصنع الكبد البروتينات الشحمية المصنوعة من الكولسترول وثلاثيّ الغليسريد والشحميات الفسفورية والبروتينات.

والكبد يخزن سكر الجلوكوز في شكل نشاء حيواني والفيتامينات التي تذوب في الدهون (فيتامينات K,E,D,A) والفولات وفيتامين ب12 والمعادن كالنحاس والحديد.

وكثرة تخزين تلك المواد قد تضر بالكبد الذي يخلص الدم من الأمونيا والسموم ويحولهما لمواد غير مؤذية.

فيحول الأمونيا ليوريا تفرز بالكلي مع البول.

وفي وضعية مرض الكبد القوي تتراكم الأمونيا بالدم.

والكبد يلعب دورا كبيرا في توازن الهرمون الذكري تستوستيرون والأنثوي إستروجين.

وفي وضعية تليف الكبد المزمن نجد أن هنالك خللا يتضح على العليل ولا سيما مدمن الخمر فتبدو عليه مظاهر واقترانات الأنوثة.

والأمراض الثلاثة الذائعة التي تصيب الكبد هي السرطان وتليف الكبد والالتهاب الكبدي.

والالتهاب الكبدي من الممكن أن يكون سببه بعض العقاقير وتناول المشروبات المسكرة لفترة طويلة أو التعرض للكيماويات أو العقاقير بكثرة.

وكل الالتهابات الكبدية تتلف خلايا الكبد بصفة مستدامة وتجعله متورما ومشدودا من الالتهاب

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة doniaaco.com الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.